من أنا

صورتي
عندمــــــــــــا امنحك تواضعـــــى .. لا تسلبـــــــني اعتزازي بنفســـي

no copy

الاثنين، أبريل 04، 2011

طيـــــــــــــــف برائحة الانـــــــــــــانيــة،،،


ذكرت قبلا بأني سوف أطرد الأطياف من قصري
من قصر كل انثى عاشت او سوف تعيش مع اشباه الرجال
سأروي مع كل فجر جديد قصة طيف لا يمكن ان يرقى الى حد الانسانية 
ومن اجل ذلك لابد ان نقصيه من حياتنا 
...من صفحاتنا


******************************
دخل من الباب مبللا بالمطر ..حاملا معه العديد من حقائب محلات الملابس المختلفة
طلب مني المنشفة ..وكوب الشاي الدافئ..
احضرت المنشفة ..وذهبت الى المطبخ راكضة..
فأنا اخاف عليه من البرد ..!!!

وسمعت صراخه مع الاطفال يبعدهم عن الحقائب ..ويطلب منهم عدم الاقتراب 
خرجت الى اولادي مسرعة ..حتى اقصيهم عن اللعب والشقاوة في حضرة والدهم المرهق من مشوار في وابل من المطر
وعدت مرة اخرى الى مطبخي ..لأستعجل فنجان الشاي 
دخلت عليه في يدي الفنجان وفي اليد الأخرى مطفأة السجائر
فأنا حريصة كل الحرص على ان تبقى كل الامور الى جواره وفي متناول يداه
لاني اخاف على ارهاقه..!!!

وجدته يفض الملابس من هذه الحقائب ...ويقوم بتغيير قطعة تلو القطعة .. متأملا قوامه امام المرآة ..يمينا وشمالا .. شرقا وغربا
يبعثر المشتريات على السرير ..ويجرب الاخرى ثم الاخرى ..
وانا وراءه الملم مابعثره ..واطوي ما هدد نظامه ..واعلق ما انتهى من قياسه
فأنا اخاف على اغراضه..!!!

حبيبي يبدو وسيما ..ابتسمت له ..وهنأته ..وتبادلت معه الحديث عن الاذواق والموضة ..فأخبرني انه اشترى ايضا هاتفا نقالا جديداً.. وحقيبة خاصة للكمبيوتر المحمول ...
وكم اسعدني فأنا احب استرضائه...!!!

دقائق اخرى من السعادة بكل ماهو جديد .. ثم  دخلت ابنتي الكبرى ..تذكرني انها طلبت مني معطفا جديدا للمطر لأن معطفها القديم قد بليّ ولم يعد يصلح 
قلت لها : لاتقلقي ياحبيبتي ... بالتأكيد سننزل نشتري معطف المطر
قال      : كيف ؟؟ ومن اين ؟؟
قلت      : وما في ذلك ؟؟ انه مجرد معطف للمطر
قال      : لم يعد لدي مال.. فبكل مالدي اشتريت مارأيته؟؟
قلت     : وابنتك؟؟؟
قال      : تصرفي .. بامكانك اعطاءها معطفك القديم .. اذهبي به الى الخياط وهو يجعله مناسب لها
ياالهي ياابنتي الحبيبة .. اتيت لكِ ..بأب لايفكر سوى في نفسه ..كنت أظن انه يفضل نفسه عليّ..ولم اكن اعبأ ..فاتضح انه يفضل نفسه على الجميع وعليكم .. لكني هنا اعبأ
رفض ان يأتي لابنته بمعطف مطر يقيها من البرد .. واحضر لنفسه العديد من كل ماهو جديد ..بل وايضا لم يأسف على تلبية طلب ابنته

كان لابد ان يخرج هذا الطيف الاناني من حياتي 
أمسكت بكل حقائبه وملابسه الجديدة ورميتها من الشرفة 
ناظرة اليها في غير وعي... تجلدها زخات المطر ..وتعصف بها رياح الشتاء..
تصرفت بعنف ولا مبالاة..
فأنا لا اكره سوى انانية هذا الرجل..!!!


هناك 5 تعليقات:

  1. حيثما توجد الأنانية يهرب الحب فكلاهما لا يجتمعان !!

    ردحذف
  2. معك كل الحق
    لا يجتمعان ..ولا يجب ان يجتمعا..

    ردحذف
  3. بطلة قصتك تؤكد ما قلته بعد تجربتى التى تعريفها وهو ان كل فتاه يجب عليها عندما تقو م باختيار شريك حياتها ان تختار من يصلح ابا لاودها حتى لا ترتكب خطيئه فى حقهم لا تغتفر . هاله على

    ردحذف
  4. اللعنه على كل رجل اناني سواء كان زوجا او ابا

    ردحذف
  5. محمد علاء الدين15 سبتمبر، 2017 5:29 ص

    زوج مقزز وأب حقير .. لا يرقى لدرجة إنسان .. خرج عن الفطرة السوية .. فطرة حب إسعاد الأبناء وإكرام الزوجة والحبيبة

    ردحذف