من أنا

صورتي
عندمــــــــــــا امنحك تواضعـــــى .. لا تسلبـــــــني اعتزازي بنفســـي

no copy

الاثنين، أبريل 04، 2011

من نــــــــــــــــــــوع خـــاص.....



انا هي تلك المراة التي تعيش في منفى 
منفى اضمر جميع حواسها .. وقتل فيها ايمانها بالحياة
بداخل كل انسان هناك دائما منفى يعيشه .... اما انا فقد استوطنني منفاي

وقد كنت اظن انه لا خلاص....
كنت اظن انه المثوى الاخير.....
وما اسوأ ان تدفن حيا!! 

اذاً ..ماذا حدث ؟؟ وكيف هربت من منفاي ؟؟ وكيف كان وصولي للحرية ؟؟
هذا هو هدفي ..

اما الاهم من ذلك .. من ساعدني؟؟
 انهم الاصدقاء
لم يكونوا على علم بمنفاي ..
ولكنهم استطاعوا بكل حب ان يلملموا بقايا امرأة ضلت الطريق وعاشت عمرا في منفى مظلم ..كانت هالكة فيه لا محال

سأبدا من هنا .. من هذه المدونة . انفض عن كياني هذا الغبار العالق 
استمد قوتي من قلمي
قد اخطئ .. قد اتعثر .. 
ولكني على يقين انني لن اهلك مرة اخري
ولن اندثر .....
كيف اندثر وانا معي قلب هؤلاء

اصدقائي الاعزاء ..شكرا لكم 

هناك تعليقان (2):

  1. شيرى

    زى ما قلتلك قبل كدة احنا بنضف نفسنا بالكتابة، بنخرج كل اللى جارحنا وواجعنا على الورق، واحيانا اخرى بنبعت رسايل للغيب عن امنياتنا واحلامنا، لعل القدر يكون ماراً من هناك فيستجيب.......

    ابتديت ما اخفش عليك دلوقتى عشان بدأتى تنكأى جروحك عالورق فى محاولة للشفاء...... وهاتنجحى انشاء الله

    ردحذف
  2. معاكم ببدأ من جديد ياوفاء ..
    وعمري ماانسى لحظة واحدة تشجعيك لي
    ولا انسى غيرتي من كتابات نور الدين ..اللي من خلال قلمه عرفت انفض الغبار عن افكاري
    شكرا ياوفاء
    شكرا نور الدين

    ردحذف