من أنا

صورتي
عندمــــــــــــا امنحك تواضعـــــى .. لا تسلبـــــــني اعتزازي بنفســـي

no copy

الأربعاء، يناير 16، 2013

لا أكذب ..ولكني أحلم !!




ها أنت ذا مرة أخرى
تراوغ وتراوغ لتستعمرني في منامي
اما يكفيكَ أن احتللت واقعي بأكمله؟؟ !!
برجائي عليكَ يا سيد العاشقين أن تترفق بي
قلبي الصغير لا يحتمل غزواتك!!

*****************
إنني امرأة قد ضَعُفَ حنينها وهان وجدها
وأصيبت منذ زمن بالخذلان  
فهل تذوقت يوماً امرأة غجرية مهزومة؟؟
نعـــــــــــم ..هي أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا !!!
أتدرك أن بنات الغجر لا يسهل عليهن الاعتراف بالهزائم ؟!!
معكَ أنا فعلتْ ..
وتنازلت لك عن عرش مملكتي  ..
لحظة أن تلامستْ كفّانا ... وطَبَعتَ قُبلّتُكَ الناعمة على شفاهي
ورُحتَ تمضغُني ..
فرَحَلْتُ في غيبوبة من سعادة وانتشاء

بَصَمَتْ قُبلتكَ على روحي قبل أن تبصم على صفحات وجهي
كنتُ أسمع طقطقات عظامي حين طَوَّقَتْني كلتا ذراعيك.
ليتكَ كنت تطيل في عناقكَ  ..
**************************
أفقتُ من نومي فزعة .. هرولتُ الى مرآتي
أتحسس كامل جسدي وكأن شيئاً قد سُرِقَ مني
ولكني بخير ..
لم أُسرق ..
ولم ينتقص من جسدي شئ

وإنما استبصرت أخيراً بأن هناك فجوة عميقة تأكل في تلك المضغة الصغيرة من اليسار
لم أكن لآراها ..
لولاك أنت ياسيد العاشقين ..

ربما يتوق قلبي إليك !!!!





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق